التميز خلال 24 ساعة
العضو المميز المشرف العام المميز المشرف المميز المشرفة المميزة
لؤلؤة


قريبا
قريبا
قريبا


لا إاله إلا الله أستغفره و أتوب اليه




أعلانات - منتديات اغراب



إضافة رد
قديم 05-03-2016, 01:39 AM رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
http://www.a8rp.com/up/uploads/1415787844362.gifhttp://www.a8rp.com/up/uploads/1415787844362.gifhttp://www.a8rp.com/up/uploads/1415787844362.gifhttp://www.a8rp.com/up/uploads/1415787844362.gif
 
الصورة الرمزية نورااان
إحصائية العضو






  نورااان is on a distinguished road

نورااان غير متواجد حالياً

 


Icon111 من قصص القرآن الكريم ...قصة الأمير الفرعوني التقي


بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

قصة الأمير الفرعوني التقي

القرآن الكريم ...قصة الأمير الفرعوني
في العصر الفرعوني الذي اشتد فيه طغيان فرعون موسى، كان في الأسرة الفرعونية أمير فرعوني، هدى الله قلبه إلى الحق الذي جاء به موسى عليه السلام، وكان يدافع عن موسى عندما يبحث أمره في أعلى مستوى من مستويات شؤون الحكم، وقد أعلمنا ربنا بما كان من ذلك الأمير في دفاعه عن موسى أمام أعلى مستوى من رجال الدولة عندما أرادوا أن يتخذوا قراراً بقتل موسى، فقال لهم منذراً ومحذراً: أتقتلون رجلاً أن يقول: ربي الله، وقد جاءكم بالحجج والبينات الدالة على صدقة، فإن كان كاذباً، فعليه كذبه، وإن يك صادقاً يصبكم بعض الذي توعدكم به.
ووعظهم قائلاً لهم: أنتم اليوم الملوك، لكم العز والغلب، ولكن من الذي ينصرنا من بأس الله إن جاءنا، فقال فرعون في رده: ما أريكم إلا ما أرى، وما أهديكم إلا سبيل الرشاد، عند ذلك خوفهم الأمير المؤمن أن ينزل الله تعالى بهم مثل العذاب الذي أنزله بقوم نوح وقوم عاد وقوم ثمود والذين من بعدهم، والله لم يكن ظالماً عندما أحلّ بأولئك الأقوام ما أحلّه بهم. وخوفهم يوم القيامة الذي هو يوم التناد، حذرهم ذلك اليوم الذي يولون فيه مدبرين ما لهم من الله من عاصم، ومن يضلل الله فما له من هاد.
وذكرهم بما كان من بعث الله لآبائهم نبيه ورسوله يوسف عليه السلام، فواجهه كثير منهم بالشك بالدين الذي جاءهم به، حتى إذا هلك قالوا: لن يبعث الله لهم رسولاً من بعده.
وواجه فرعون هذا الخطاب المليء بالحجج والبراهين بمزيد من الظلم والطغيان، وأمر فرعون وزيره هامان بأن، يبني له صرحاً عالياً، ليصعد فيه ليرى هناك رب الأرض والسماوات، فعاد الأمير المؤمن ليصدع بالحق، وليخاطب بقية الفطرة في نفوس فرعون ومن معه، فذكرهم أن الدنيا متاع قليل، وأن الآخرة هي المتاع الحق، وأنها دار القرار، وأنبهم ووبخهم، فهم يدعوهم إلى النجاة، وهم يدعونه إلى النار، هم يدعونه إلى الكفر والشرك، وهو يدعوهم إلى العزيز الغفار، وبيَّن لهم أن الآلهة التي يدعونها، ويعبدونها آلهة باطلة ليس لها الشيء لا في الدنيا ولا الآخرة، وفوض في نهاية حديثه أمره إلى الله إن الله بصير بالعباد، فوقاه الله شر ما مكروا، وحاق بآل فرعون سوء العذاب.
وقد حدثنا ربنا – تبارك وتعالى – عن ذلك كله في موضع واحد في سورة غافر، فقال: {وَقَالَ فِرْعَوْنُ ذَرُونِي أَقْتُلْ مُوسَى وَلْيَدْعُ رَبَّهُ إِنِّي أَخَافُ أَنْ يُبَدِّلَ دِينَكُمْ أَوْ أَنْ يُظْهِرَ فِي الأَرْضِ الْفَسَادَ * وَقَالَ مُوسَى إِنِّي عُذْتُ بِرَبِّي وَرَبِّكُمْ مِنْ كُلِّ مُتَكَبِّرٍ لَّا يُؤْمِنُ بِيَوْمِ الْحِسَابِ *وَقَالَ رَجُلٌ مُّؤْمِنٌ مِنْ آلِ فِرْعَوْنَ يَكْتُمُ إِيمَانَهُ أَتَقْتُلُونَ رَجُلًا أَنْ يَقُولَ رَبِّي اللَّهُ وَقَدْ جَاءَكُمْ بِالْبَيِّنَاتِ مِنْ رَّبِّكُمْ وَإِنْ يَكُ كَاذِبًا فَعَلَيْهِ كَذِبُهُ وَإِنْ يَكُ صَادِقًا يُصِبْكُمْ بَعْضُ الَّذِي يَعِدُكُمْ إِنَّ اللَّهَ لا يَهْدِي مَنْ هُوَ مُسْرِفٌ كَذَّابٌ * يَا قَوْمِ لَكُمْ الْمُلْكُ الْيَوْمَ ظَاهِرِينَ فِي الأَرْضِ فَمَنْ يَنصُرُنَا مِنْ بَاسِ اللَّهِ إِنْ جَاءَنَا قَالَ فِرْعَوْنُ مَا أُرِيكُمْ إِلاَّ مَا أَرَى وَمَا أَهْدِيكُمْ إِلاَّ سَبِيلَ الرَّشَادِ * وَقَالَ الَّذِي آمَنَ يَا قَوْمِ إِنِّي أَخَافُ عَلَيْكُمْ مِّثْلَ يَوْمِ الأَحْزَابِ * مِثْلَ دَابِ قَوْمِ نُوحٍ وَعَادٍ وَثَمُودَ وَالَّذِينَ مِنْ بَعْدِهِمْ وَمَا اللَّهُ يُرِيدُ ظُلْمًا لِّلْعِبَادِ * وَيَا قَوْمِ إِنِّي أَخَافُ عَلَيْكُمْ يَوْمَ التَّنَادِ * يَوْمَ تُوَلُّونَ مُدْبِرِينَ مَا لَكُمْ مِّنْ اللَّهِ مِنْ عَاصِمٍ وَمَنْ يُضْلِلْ اللَّهُ فَمَا لَهُ مِنْ هَادٍ * وَلَقَدْ جَاءَكُمْ يُوسُفُ مِنْ قَبْلُ بِالْبَيِّنَاتِ فَمَا زِلْتُمْ فِي شَكٍّ مِّمَّا جَاءَكُمْ بِهِ حَتَّى إِذَا هَلَكَ قُلْتُمْ لَنْ يَبْعَثَ اللَّهُ مِنْ بَعْدِهِ رَسُولًا كَذَلِكَ يُضِلُّ اللَّهُ مَنْ هُوَ مُسْرِفٌ مُّرْتَابٌ * الَّذِينَ يُجَادِلُونَ فِي آيَاتِ اللَّهِ بِغَيْرِ سُلْطَانٍ أَتَاهُمْ كَبُرَ مَقْتًا عِنْدَ اللَّهِ وَعِنْدَ الَّذِينَ آمَنُوا كَذَلِكَ يَطْبَعُ اللَّهُ عَلَى كُلِّ قَلْبِ مُتَكَبِّرٍ جَبَّارٍ * وَقَالَ فِرْعَوْنُ يَا هَامَانُ ابْنِ لِي صَرْحًا لَّعَلِّي أَبْلُغُ الأَسْبَابَ * أَسْبَابَ السَّمَوَاتِ فَأَطَّلِعَ إِلَى إِلَهِ مُوسَى وَإِنِّي لأَظُنُّهُ كَاذِبًا وَكَذَلِكَ زُيِّنَ لِفِرْعَوْنَ سُوءُ عَمَلِهِ وَصُدَّ عَنْ السَّبِيلِ وَمَا كَيْدُ فِرْعَوْنَ إِلاَّ فِي تَبَابٍ * وَقَالَ الَّذِي آمَنَ يَا قَوْمِ اتَّبِعُونِ أَهْدِكُمْ سَبِيلَ الرَّشَادِ * يَا قَوْمِ إِنَّمَا هَذِهِ الْحَيَاةُ الدُّنْيَا مَتَاعٌ وَإِنَّ الآخِرَةَ هِيَ دَارُ الْقَرَارِ * مَنْ عَمِلَ سَيِّئَةً فَلا يُجْزَى إِلاَّ مِثْلَهَا وَمَنْ عَمِلَ صَالِحًا مِّنْ ذَكَرٍ أَوْ أُنْثَى وَهُوَ مُؤْمِنٌ فَأُوْلَئِكَ يَدْخُلُونَ الْجَنَّةَ يُرْزَقُونَ فِيهَا بِغَيْرِ حِسَابٍ * وَيَا قَوْمِ مَا لِي أَدْعُوكُمْ إِلَى النَّجَاةِ وَتَدْعُونَنِي إِلَى النَّارِ * تَدْعُونَنِي لأَكْفُرَ بِاللَّهِ وَأُشْرِكَ بِهِ مَا لَيْسَ لِي بِهِ عِلْمٌ وَأَنَا أَدْعُوكُمْ إِلَى الْعَزِيزِ الْغَفَّارِ * لا جَرَمَ أَنَّمَا تَدْعُونَنِي إِلَيْهِ لَيْسَ لَهُ دَعْوَةٌ فِي الدُّنْيَا وَلا فِي الآخِرَةِ وَأَنَّ مَرَدَّنَا إِلَى اللَّهِ وَأَنَّ الْمُسْرِفِينَ هُمْ أَصْحَابُ النَّارِ * فَسَتَذْكُرُونَ مَا أَقُولُ لَكُمْ وَأُفَوِّضُ أَمْرِي إِلَى اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ بَصِيرُ بِالْعِبَادِ * فَوَقَاهُ اللَّهُ سَيِّئَاتِ مَا مَكَرُوا وَحَاقَ بِآلِ فِرْعَوْنَ سُوءُ الْعَذَابِ * النَّارُ يُعْرَضُونَ عَلَيْهَا غُدُوًّا وَعَشِيًّا وَيَوْمَ تَقُومُ السَّاعَةُ أَدْخِلُوا آلَ فِرْعَوْنَ أَشَدَّ الْعَذَابِ} [غافر: 26 – 46].




 

الموضوع الأصلي : من قصص القرآن الكريم ...قصة الأمير الفرعوني التقي     -||-     المصدر : منتديات اغراب     -||-     الكاتب : نورااان


كلمات البحث

برامج 2014 ، العاب 2014 ، اشعار 2014 ، هاكات 2014 ، استايلات 2014 ، منتدى اغراب ، همس القوافي 2014 ، سيارات 2014 ، برمجه 2014 ، فوتوشوب 2014 ، تصميم 2014 ، دروس تصاميم 2014 ،اسلاميات2014 ، خواطر 2014










رد مع اقتباس
إضافة رد
مواقع النشر

يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

Bookmark and Share


الساعة الآن 06:20 AM.

أقسام المنتدى

نقطة : وصلَ / إغرابّ ! | °• مقتطفات عامـة General •° | مقتطفات أسلاميه | °• °• منتدى الترحيب بالاعضاء الجدد •° •° | °• حول العالم لسياحة والسفر •° | °• قسم آلآخبار News •° | نوآفذ حُرة ! | آنفآس الحروفَ ، | °• آلقصص وآلروآيآتَ •° | الأسرة والمجتمع | °• لكل لداء : دواء •° | °• ستايل حواء GiRL Style •° | °• عالم حــواء •° | •« الصحة - الغذاء - الطب والطب البديل »• | °• الديكورات •° | تألقَ : مجتمعْ / إجتماعيآتَ ! | °• عالم آدم •° MAN Style | °• الريـاًضة بـ / أنواعهاً & •° | صور منوعة .. لوسائل النقل .. قديمة وحديثه | ضجيج عآلمنآ | عالم صآمتةَ ، | •« ..: كـرٍسيَ إلأعتُرٍآف :.. »• | إذآ إجتمعنآ / ننهبلَ ، | °• عدسة الكاميرا •° | °• ..: كوفي شوب :.. •° | موجَ : التكنولوجياَ / أجهزهَ ! | cσмρυτєя ، | ملحقآتَ : آلتصَميم ، | ɪcσиz ، | BlackBerry AND iPhone°• мoвile •° | صوتَ : الإدارهَ / نسمعكَ ! | مــداد وصـل | إرشيف - مواضيع ، | من أجلكَ : يَ نقيٌ ، | °• °• مطبخ حواء للاكلات والحلويات •° •° | °• الخواطـر وبـوح المشاعر•° | - - °• You Tube ] •° | مرسومَ : ملككيٌ ✣ | آبداع لآحدود له | •« ..: الفوتوشوب :.. »• | •«.السويتش مآكس .»• | آلآدارة وآلمرآقبين | خيمة الرمضانية ramadan .. | لتطوير المنتديات و المواقع ، | قسم الاطفال والامومة | أزياء واناقة | :: .. دليل المواقع - اشهار واعلانات تجاريه .. :: | الأناشيد الأسلامية .. | السيرة النبوية .. عليه أفضل الصلاة والسلام | قصص وسيرة الأنبياء والصحابة رضى الله عنهم | منتدى الأسلامي المسموع والمرئي ( القرآن الكريم) | منتدى الاسلامي العام | منتدى الاسرة والمجتمع | صور وفيديو عجائب وغرائب منوعة | °• منتدى الاهداءات والمناسبات •° | منتدى الطبيعة العامة | منتدى الزراعة .. | منتدى الفرفشة والتسليه .. والألعاب |



new notificatio by BrhooM
This Forum used Arshfny Mod by islam servant
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009

دليل اغراب شات سكر منتديات جفى  شات جفى  غفوه اوجاع شات وجد شات ترف شات جفى قلبي شات جفى هدب شات دفى شات عاتبوها شات وصل شات عشق 

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57