التميز خلال 24 ساعة
العضو المميز المشرف العام المميز المشرف المميز المشرفة المميزة
قريبا
قريبا
قريبا
قريبا


لا إاله إلا الله أستغفره و أتوب اليه


العودة   > نقطة : وصلَ / إغرابّ ! > مقتطفات أسلاميه
مقتطفات أسلاميه افواه رطبه بذكر الله .. ضيء الهُدى


أعلانات - منتديات اغراب



إضافة رد
#1  
قديم 02-01-2014, 06:51 AM
أفراح غير متواجد حالياً
Saudi Arabia     Female
لوني المفضل Darkmagenta
 رقم العضوية : 632
 تاريخ التسجيل : Nov 2013
 فترة الأقامة : 1707 يوم
 أخر زيارة : 03-25-2014 (06:02 AM)
 الإقامة : مكة المكرمة
 المشاركات : 638 [ + ]
 التقييم : 10
 معدل التقييم : أفراح is on a distinguished road
بيانات اضافيه [ + ]
افتراضي هل أحسنتَ إلى جارك



من الحقوق التي أُهملت وشاع التفريط فيها، حقُّ الجار والإحسان إليه،
فالإسلام ما ترك أمراً صغيراً أو كبيراً مما يصلح به حال الناس إلا حثَّ عليه ورغَّب به،
ومن هذه الحقوق والآداب: حق الجار.
والجار هو كلُّ مَنْ جاورك سواء كان مسلماً أو كافراً، برَّاً أو فاجراً، محسناً أو مسيئاً.
وتَعْظُم أهمية الجار حين يكون مسلماً، وتجمعك به صلة القرابة، فهنا تجتمع ثلاثة حقوق، حق الإسلام والقرابة والجوار.
ودون ذلك من اجتمع فيه: حق الإسلام والجوار فقط، ودون ذلك أيضاً من لم يكن مسلماً وكان جاراً فهنا حق الجوار وحده.
فالجار له حقوق وآداب ينبغي مراعاتها والعمل بها، وهذه الآداب تتلخص في: الإحسان إليه،
وكفِّ الأذى عنه، والصبر على إيذائه
قال تعالى: (وَاعْبُدُوا اللهَ وَلا تُشْرِكُوا بِهِ شَيْئاً وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَاناً وَبِذِي الْقُرْبَى وَاليَتَامَى وَالمَسَاكِينِ
وَالجَارِ ذِي القُرْبَى وَالجَارِ الجُنُبِ وَالصَّاحِبِ بِالجَنْبِ وَابْنِ السَّبِيلِ وَمَا مَلَكَتْ أَيْمَانُكُمْ إِنَّ اللهَ لا يُحِبُّ مَنْ كَانَ مُخْتَالاً فَخُوراً)،
فالله سبحانه ذكر الإحسان إلى الجار بعد ذكر عبادته وحده لاشريك له،
وبعد ذكر حقوق الوالدين وذي القربى واليتامى والمساكين، ممَّا يدل على عِظَم هذه الحقوق وتأكيدها.
قال ابن عباس أحسنتَ جارك في قوله تعالى: (وَالْجَارِ ذِي الْقُرْبَى): (يعني الذي بينك وبينه قرابة). وقيل: الجار المسلم.
و (الْجَارِ الْجُنُبِ) قال ابن عباس: (الذي ليس بينك وبينه قرابة).
وقيل: الجار المشرك. وقيل: الجار الغريب من قوم آخرين.
والصاحب بالجنب: الرفيق في السفر، وقيل المرأة.
فالإحسان إلى الجار أن ينصره ويعينه، ويعوده إذا مرض، ويشاركه في أفراحه وأتراحه،
ويساعده إذا احتاج، يأمره بالمعروف وينهاه عن المنكر، ويصفح عن زلاتِه، فكل هذا من الإحسان إلى الجار الذي أمرنا الله تعالى به.
والإحسان إلى الجار وكف الأذى عنه من لوازم الإيمان, فقد قال أحسنتَ جارك
قَالَ : (وَاللهِ لا يُؤْمِنُ وَاللهِ لاَ يُؤْمِنُ وَاللهِ لاَ يُؤْمِنُ قِيلَ ، وَمَنْ يَا رَسُولَ اللهِ قَالَ الَّذِي لاَ يَأْمَنُ جَارُهُ بَوَايِقَهُ). رواه البخاري.
فلايؤمن الإيمان الكامل، ولا يبلغ أعلى درجاته من كان لا يَأمن جارُه مِنْ شرِّه.
وقَالَ عليه الصلاة والسلام: (مَنْ كَانَ يُؤْمِنُ بِاللهِ وَالْيَوْمِ الآخِرِ فَلاَ يُؤْذِ جَارَهُ ،
وَمَنْ كَانَ يُؤْمِنُ بِاللهِ وَالْيَوْمِ الآخِرِ فَلْيُكْرِمْ ضَيْفَهُ ، وَمَنْ كَانَ يُؤْمِنُ بِاللهِ وَالْيَوْمِ الآخِرِ فَلْيَقُلْ خَيْرًا ، أَوْ لِيَصْمُتْ). متفق عليه.
وقد عظَّم الإسلامُ حقَّ الجارِ وحضَّ عليه، قال أحسنتَ جارك: (مَا زَالَ جِبْرِيلُ يُوصِينِي بِالْجَارِ حَتَّى ظَنَنْتُ أَنَّهُ سَيُوَرِّثُه). متفق عليه.
والإحسان إلى الجار خلق كريم، يُؤَلِّف بين القلوب، ويُشِيع المحبة والسَّلام بين الناس، ويقودهم إلى الخير والإحسان.
قال أحسنتَ جارك: (المُسْلِمُ أخُو المُسْلِمِ لاَ يَظْلِمُهُ ، وَلا يُسْلِمُهُ ،
وَمَنْ كَانَ فِي حَاجَةِ أَخِيهِ كَانَ اللهُ فِي حَاجَتِهِ،
وَمَنْ فَرَّجَ عَنْ مُسْلِمٍ كُرْبَةً فَرَّجَ اللهُ عَنْهُ كُرْبَةً مِنْ كُرُبَاتِ يَوْمِ الْقِيَامَةِ، وَمَنْ سَتَرَ مُسْلِماً سَتَرَهُ اللهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ) متفق عليه.
فينبغي للجار أن يَمُدَّ يد العون والمساعدة لأخيه الجار، قَالَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَليهِ وسَلَّمَ:
(خَيْرُ الأَصْحَابِ عِنْدَ اللهِ: خَيْرُهُمْ لِصَاحِبِهِ، وَخَيْرُ الجِيرَانِ عِنْدَ اللهِ: خَيْرُهُمْ لِجَارِه). رواه الترمذي، وابن حبان وابن خزيمة في صحيحيهما.
وكان الصحابة أحسنتَ جارك يقومون بحقِّ الجار حتى مع الكفار، فكانوا من أحرص الناس على ذلك، عَنْ مُجَاهِدٍ أَنَّ عَبْدَ اللهِ بْنَ عَمْرٍو ذُبِحَتْ لَهُ شَاةٌ فِي أَهْلِهِ ،
فَلَمَّا جَاءَ قَالَ : أَهْدَيْتُمْ لِجَارِنَا الْيَهُودِيِّ ؟ أَهْدَيْتُمْ لِجَارِنَا الْيَهُودِيِّ ؟ سَمِعْتُ رَسُولَ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ:
(مَا زَالَ جِبْرِيلُ يُوصِينِي بِالْجَارِ حَتَّى ظَنَنْتُ أَنَّهُ سَيُوَرِّثُهُ) ، رواه أبو داود والترمذي.
فما أحوجَنا إلى العودة إلى أخلاقِ الإسلامِ وآدابِه والعملِ بها،
فسعادةُ المجتمعِ وترابطه، لا تتمُّ إلا بالقيام بهذه الحقوق والآداب التي جاء بها الإسلام.
وصلَّى اللهُ على سيِّدنا محمَّد وعلى آله وصحبه وسلَّم تسليماً كثيراً.

 

الموضوع الأصلي : هل أحسنتَ إلى جارك     -||-     المصدر : منتديات اغراب     -||-     الكاتب : أفراح

الموضوع الأصلي: هل أحسنتَ إلى جارك || الكاتب: أفراح || المصدر: منتدى اغراب

كلمات البحث

برامج 2014 ، العاب 2014 ، اشعار 2014 ، هاكات 2014 ، استايلات 2014 ، منتدى اغراب ، همس القوافي 2014 ، سيارات 2014 ، برمجه 2014 ، فوتوشوب 2014 ، تصميم 2014 ، دروس تصاميم 2014 ،اسلاميات2014 ، خواطر 2014



المصدر:




 توقيع : أفراح

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ

رد مع اقتباس
قديم 04-23-2014, 09:53 AM   #2


غفوه اوجاع غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 652
 تاريخ التسجيل :  Apr 2014
 أخر زيارة : 06-06-2014 (11:55 PM)
 المشاركات : 35 [ + ]
 التقييم :  10
 مزاجي
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي



جزاك الله خير
وجعله في موازين حسناتك
سلمت الانامل الذهبيه
لاعدمناك


 
 توقيع : غفوه اوجاع

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
إضافة رد
مواقع النشر

يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه للموضوع : هل أحسنتَ إلى جارك
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
دارك جروب للإستثمار والتنمية العقارية انا اسماء °• حول العالم لسياحة والسفر •° 0 04-10-2015 01:55 AM
دارك جروب للإستثمار والتنمية العقارية انا اسماء °• مقتطفات عامـة General •° 0 04-10-2015 01:49 AM
دارك جروب للإستثمار والتنمية العقارية انا اسماء :: .. دليل المواقع - اشهار واعلانات تجاريه .. :: 0 04-10-2015 01:32 AM
دارك جروب للإستثمار والتنمية العقارية انا اسماء °• عالم حــواء •° 0 04-10-2015 12:52 AM

Bookmark and Share


الساعة الآن 03:11 PM.

أقسام المنتدى

نقطة : وصلَ / إغرابّ ! | °• مقتطفات عامـة General •° | مقتطفات أسلاميه | °• °• منتدى الترحيب بالاعضاء الجدد •° •° | °• حول العالم لسياحة والسفر •° | °• قسم آلآخبار News •° | نوآفذ حُرة ! | آنفآس الحروفَ ، | °• آلقصص وآلروآيآتَ •° | الأسرة والمجتمع | °• لكل لداء : دواء •° | °• ستايل حواء GiRL Style •° | °• عالم حــواء •° | •« الصحة - الغذاء - الطب والطب البديل »• | °• الديكورات •° | تألقَ : مجتمعْ / إجتماعيآتَ ! | °• عالم آدم •° MAN Style | °• الريـاًضة بـ / أنواعهاً & •° | صور منوعة .. لوسائل النقل .. قديمة وحديثه | ضجيج عآلمنآ | عالم صآمتةَ ، | •« ..: كـرٍسيَ إلأعتُرٍآف :.. »• | إذآ إجتمعنآ / ننهبلَ ، | °• عدسة الكاميرا •° | °• ..: كوفي شوب :.. •° | موجَ : التكنولوجياَ / أجهزهَ ! | cσмρυτєя ، | ملحقآتَ : آلتصَميم ، | ɪcσиz ، | BlackBerry AND iPhone°• мoвile •° | صوتَ : الإدارهَ / نسمعكَ ! | مدآدٌ وصلٌ ، | إرشيف - مواضيع ، | من أجلكَ : يَ نقيٌ ، | °• °• مطبخ حواء للاكلات والحلويات •° •° | °• الخواطـر وبـوح المشاعر•° | - - °• You Tube ] •° | مرسومَ : ملككيٌ ✣ | آبداع لآحدود له | •« ..: الفوتوشوب :.. »• | •«.السويتش مآكس .»• | آلآدارة وآلمرآقبين | خيمة الرمضانية ramadan .. | لتطوير المنتديات و المواقع ، | قسم الاطفال والامومة | أزياء واناقة | :: .. دليل المواقع - اشهار واعلانات تجاريه .. :: | الأناشيد الأسلامية .. | السيرة النبوية .. عليه أفضل الصلاة والسلام | قصص وسيرة الأنبياء والصحابة رضى الله عنهم | منتدى الأسلامي المسموع والمرئي ( القرآن الكريم) | منتدى الاسلامي العام | منتدى الاسرة والمجتمع | صور وفيديو عجائب وغرائب منوعة | °• منتدى الاهداءات والمناسبات •° | منتدى الطبيعة العامة | منتدى الزراعة .. | منتدى الفرفشة والتسليه .. والألعاب |



new notificatio by BrhooM
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
This Forum used Arshfny Mod by islam servant
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009

دليل اغراب شات سكر منتديات جفى  شات جفى  غفوه اوجاع شات وجد شات ترف شات جفى قلبي شات جفى هدب شات دفى شات عاتبوها شات وصل شات عشق 

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57